X-Content-Type-Options: nosniff X-Frame-Options: SAMEORIGIN X-XSS-Protection: 1; mode=block
مجزرة ستاد بورسعيد

وحكمت المحكمة بالاعدام شنقا على أبناء بور حزين ؟؟

بقلم سامى المصرى
حكمت المحكمة حضوريا على أبناء الباسلة بالإعدام شنقا …حكمت المحكمة على بورسعيد أن تتحول إلى بور حزين ..حكمت المحكمة بارتداء الأسود …حكمت المحكمة بدموع الأمهات ….حكمت المحكمة أن ييتم الأطفال… حكمت المحكمة أن ترمل الزوجات ولكن لماذا نحن! لماذا حكمت مصر كلها على الباسلة بورسعيد وأولادها ان نظل ندفع ضريبة الدم! لماذا حكمت مصر كلها أن يكون أبناء الحرة كبش فداء لأخطاء المجرمين الحقيقيين من دبروها بإحكام حتى يدفع أولادنا الثمن ألم ترى أعينهم غير أن الشرفاء هم القتلة الم ترى أعينكم نساء بورسعيد وهم يقفون بالآلاف ليلة المذبحة أمام أبواب المستشفيات للتبرع بالدم من أجل إنقاذ المصابين وإذا كان أبناء بورسعيد هم القتلة إذا من المسؤول عن سقوط ضحايا بالعشرات من أبناء الباسلة أمام سجن بورسعيد وإذا كان أبناء بورسعيد هم القتلة إذا من أطلق النار على أبناء الباسلة من فوق أسطح المنازل أثناء تشييع جثامين أبنائنا الذين سقطو أمام سجن بورسعيد ليسقط ضحايا جدد أثناء الجنازة وإذا كان أبناء بورسعيد هم القتلة من سرق سيارات الإسعاف وأطلق منها النار عشوائيا على أبنائنا في شوارع بورسعيد ليسقط ضحايا جدد ليس لهم أي ذنب إلا أنهم من أبناء بورسعيد والسؤال ماذا تريدون من بورسعيد؟ هل هي محافظة الأعداء لمصر كلها ؟هل نسيتم ماذا فعلت بورسعيد من أجلكم من أجل مصر؟ تلك المدينة التي دافعت عن شرف مصر أمام العدوان الثلاثي. بورسعيد التي ردت كرامة مصر والوطن العربي كله المدينة التي احترمها العالم كله والآن تريدون قتلها تريدون أن تلقون بأبنائها في البحر لماذا تحاربون ابناء بورسعيد الإجابة عندكم لكن لابد أن تعلموا أن جريمة قتل الأبرياء في استاد بورسعيد جريمة منظمة خطط لها بأحكام ونفذها قتلة محترفين ولنتذكر ان تلك الجريمة كان مخطط لها في إستاد المحلة لولا يقظة رجال الأمن. ان المواطن البورسعيدي ما كان ليقبل ان يموت أبناء مصر فى إستاد بورسعيد ولكن هناك من يعشق إراقة الدماء هو من خطط لكل تلك الجرائم التي حدثت في بورسعيد هو القاتل الحقيقي هو من يسخر منا جميعا نحن المصريون هو من يستحق الإعدام بحق وليس من سيذبحون بلا ذنب رحم الله أبناء مصر من ماتوا على أرض بورسعيد بيد الغدر ورحم الله أبناء الباسلة من ماتوا على أرض بورسعيد أيضا بيد الغدر التى تعصف بكل أبناء مصر والتي تخطط بأحكام للقضاء على زهرة شبابنا وفي النهاية قال القضاء كلمته بموجب ما يقدم له من أوراق ولكنى أستغيث بالقائد الأعلى الرئيس عبدالفتاح السيسي وأقول له وعيني لا ترى ما أكتب من كثرة الدموع ان الحكم ظالم وغير عادل ان من يقفون خلف القضبان بتهمة يعلم الله أنهم براء منها هم أبناء بورسعيد أحفاد من دفعوا حياتهم من أجل مصر هم أحفاد وابناء العزة والكرامة والصمود نستغيث بسيادتكم أن توقف حكم الإعدام ضد الأبرياء ونحن نعلم أن سيادتكم لن تقبل الظلم وفي النهاية لكي الله يا بورسعيد وستظل بورسعيد حرة باسلة قوية على الأعداء حتى ولو كان الثمن حياتنا وحياة أبنائنا وشبابنا
عاشت بورسعيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


*