X-Content-Type-Options: nosniff X-Frame-Options: SAMEORIGIN X-XSS-Protection: 1; mode=block

مباشر منديس ” “النقض” تلغي إدراج 1538 شخصا على قوائم الإرهابيين من بينهم أبوتريكة

القاهرة -أ ش أ
 قضت محكمة النقض برئاسة المستشار أحمد عمر محمدين , بإلغاء الحكم الصادر من محكمة الجنايات بإدراج 1538 شخصا على قوائم الإرهاب وقضت بقول طعن المدرجين وفي مقدمتهم الرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان الإرهابية ولاعب كرة القدم المعتزل محمد أبوتريكة ورجال أعمال آخرون .. كما قضت بإعادة القضية إلى محكمة جنايات القاهرة لإعادة نظرها.
وذكر قرار المحكمة أنه رغم رفض قبول طعن عدد من الطاعنين شكلا إلا أن قرار نقض الحكم وإعادة نظر القضية شمل إجمالي المدرجين في قوائم الإرهاب حتى من لم يتقدموا بالطعن.
وتضمنت قائمة الأسماء الواردة في هذه القضية 1538 اسما , أدرجتهم محكمة الجنايات المختصة على قوائم الشخصيات الإرهابية بناء على طلب النائب العام.
وكانت محكمة جنايات القاهرة بتاريخ 12 يناير الماضى قد أصدرت قرارا بإدراج جماعة الإخوان على قائمة الكيانات الإرهابية, وإدراج أسماء الأشخاص المتحفظ على أموالهم من قبل لجنة حصر وإدارة أموال الجماعة, على قائمة الإرهابيين لمدة 3 سنوات وذلك على ذمة القضية رقم 653 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا التي تم التحقيق فيها بناء على بلاغ مقدم من لجنة حصر وإدارة أموال جماعة الإخوان.
وشملت القائمة عددا من الشخصيات العامة منها اللاعب السابق محمد أبوتريكة ورجل الأعمال صفوان ثابت بالإضافة لعدد كبير من قيادات الإخوان على رأسهم الرئيس الأسبق محمد مرسى, وأبناؤه, ومحمد بديع ومحمد مهدى عاكف وأبناؤهما, خيرت الشاطر, وأبناؤه, سعد الكتاتنى, وباكينام الشرقاوى, والقاضى السابق وليد شرابى.
وقالت المحكمة : إنه تبين قيام جماعة الإخوان التحصل على تمويلات من عدد من الكيانات الاقتصادية ورجال الأعمال وبعض المؤيدين لها للقيام بأعمال عنف ضد مؤسسات الدولة حيث شكل قيادات مكتب الإرشاد لجنة مالية تولى مسئوليتها نائب مرشد الجماعة المتهم “خيرت الشاطر” قبل ضبطه وضمت عددا من قيادات مكتب الإرشاد أبرزهم نائب المرشد محمود عزت ومحمد عبدالرحمن المرسى ومحمود حسين أحد قيادات الإخوان والذين وضعوا
مخططkا قائما على إنشاء العديد من الكيانات الاقتصادية والمالية داخل وخارج البلاد لتمويل كافة أنشطة الجماعة التنظيمية والإرهابية.
وأضافت المحكمة أنه عقب ضبط عدد من قيادات الجماعة والتحفظ على أموالهم وتجفيف منابع تمويل الكيانات الخاصة بهم , أعاد عدد من قيادات مكتب الإرشاد هيكلة اللجنة المالية التى تتولى مسئوليتها المتهم محمود عزت القائم بأعمال مرشد الجماعة وعرف من أعضائها كل من صادق عبد الرحمن صادق, وخالد أبوشادي, وبهاء سعد الشاطر, وخالد البلتاجى القياديين بالجماعة لإدارة استثمارات الجماعة وتسيير استثمارتها ومشروعاتها
لتدبير التمويل اللازم لعملياتها العدائية.
وقالت: إن الجماعة استخدمت بعض الكيانات الاقتصادية من شركات ومدارس ومستشفيات وجمعيات وقنوات ومواقع إلكترونية المملوكة لقيادات الجماعة المحبوسين حاليا عن طريق نقل ملكيتها لرجال الأعمال من عناصر الجماعة غير المرصودين أمنيا على الرغم من امتلاك الجماعة لنسبة جاوزت 50% على أن تحصل الجماعة على نسبة من أرباحها لتمويل أنشطتها فضلا عن حصولها على نسبة من أرباح عناصرها المالكة للكيانات الاقتصادية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*